مواقيت المسلم

الكويت-الكويت
 الصلاة الوقت
الفجر 03:46
الإشراق 05:11
الظهر 11:46
العصر 15:21
المغرب 18:21
العشاء 19:41
منتصف الليل 23:04
الثلث الأخير 00:38
بحسب:
منظمة المؤتمر الإسلامي
 
 

دخول الأعضاء






هل فقدت كلمة المرور؟
ليس لديك حساب سجل الآن
 
 
 
الرئــيـسيـــــة arrow الـفــــــتـاوى arrow مفاتيح الخير ومغاليق الشر
 
الأربعاء, 10/شعبان/1439 , 25/ابريل/2018
 
 
    مفاتيح الخير ومغاليق الشر طباعة ارسال لصديق
15/11/2011

مفاتيح الخير ومغاليق الشر


السؤال :

ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " إن من الناس ناساً مفاتيح للخير ، مغاليق للشر " ؟

الجواب :

الحمد الله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه .
وبعد :

فالحديث عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنّ من الناسِ ناساً مفاتيح للخير مغاليق للشرّ، وإنّ من الناس ناساً مفاتيح للشر مغاليق للخير، فطُوبى لمن جَعل الله مفاتيحَ الخير على يديه ، وويلٌ حسرة لمن جَعل اللهُ مفاتيح الشر على يديه " . رواه ابن ماجة .

فقوله صلى الله عليه وسلم : " فطوبى " أي : حسنى أو خيراً ، وهو من الطيب ، أي : العيش الطيب له .

وويل أي : شدّةٌ حسرة ، ودمار وهلاك ، لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه.

قال بعض العلماء : فالخير مرضاة الله ، والشر سخطه ، فإذا رضيَ اللهُ عن عبدٍ فعلامة رضاه أن يجعله مفتاحاً للخير ،  فإنْ ُرئي ذكر الخير برؤيته ، وإنْ حَضر حضر الخير معه ، وإن نطق ينطق بخير ، وعليه من الله سماتٌ ظاهرة ، لأنه يتقلّب في الخير بعمل الخير ، وينطق بخير ، ويفكر في خير ، ويضمر خيراً ، فهو مفتاح الخير حسبما حضر ، وسبب الخير لكلّ من صحبه .

 والآخر يتقلب في شرّ ، ويعمل شراً ، وينطق بشر ، ويفكر في شر ، ويضمر شراً ، فهو مفتاح الشر ؟!
 فصحبة الأول دواء ، والثاني داء .

 (فيض القدير: 2/ 528).

والله تعالى أعلم

 
< السابق   التالى >
 
 

جميع الحقوق محفوظة