اشترك قي القائمة البريدية




 
 

مواقيت المسلم

الكويت-الكويت
 الصلاة الوقت
الفجر 03:14
الإشراق 04:50
الظهر 11:50
العصر 15:24
المغرب 18:51
العشاء 20:21
منتصف الليل 23:03
الثلث الأخير 00:26
بحسب:
منظمة المؤتمر الإسلامي
 
 

عدادا الزوار

 
 
 
الرئــيـسيـــــة
 
السبت, 10/شوال/1439 , 23/يونيو/2018
 
 
    مؤتمر المنظمات السلفية السابع في كيرالا الهند طباعة ارسال لصديق
06/02/2008

  

مؤتمر المنظمات السلفية السابع في كيرالا الهند

 

تحت شعار " بلاغ الباري لنجاة الأنام"

 

تعقد المنظمات السلفية في كيرالا لعقد مؤتمرها السابع من 31/1/2008 إلى 2/2/2008 في مقاطعة مالابورام تحت شعار " بلاغ الباري لنجاة الأنام" لتبليغ رسالة الإسلام الناصعة وتعاليم القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة إلى شعوب مختلفة الأديان في الهند ، ولإزالة شبهاتهم حول هذا الدين مما افتري عليه من التطرف والإرهاب ، مع توعية الأمة المسلمة بأخطار ما شابها من البدع والخرافات ، بسبب ما اختلطوا بالأمم الأجنبية ، بالإضافة إلى إنشاء جو التسامح مع سائر الأديان للتعريف بالإسلام ، ولتجنب الصدامات الطائفية المعرقلة لسير الدعوة .

وقد دعي للمؤتمر من دولة الكويت كل من : المهندس / طارق العيسى رئيس مجلس إدارة جمعية إحياء التراث الإسلامي ، والشيخ / محمد الحمود النجدي رئيس لجنة البحث العلمي بجمعية إحياء التراث الإسلامي ، والدكتور وائل الحساوي رئيس تحرير مجلة الفرقان ، والأخ الفاضل إبراهيم الصالح وكيل وزارة الأوقاف الكويتية المساعد ، والأخ فلاح المطيري رئيس لجنة القارة الهندية ، والأخ الفاضل عبدالعزيز المفرج .
كما شارك من مملكة البحرين الشيخ النائب عادل المعاودة ، والدكتور عيسى المطوع .

 ويستهدف هذا المؤتمر إلى جانب الدعوة

  

مؤتمر المنظمات السلفية السابع في كيرالا الهند

 

تحت شعار " بلاغ الباري لنجاة الأنام"

 

تعقد المنظمات السلفية في كيرالا لعقد مؤتمرها السابع من 31/1/2008 إلى 2/2/2008 في مقاطعة مالابورام تحت شعار " بلاغ الباري لنجاة الأنام" لتبليغ رسالة الإسلام الناصعة وتعاليم القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة إلى شعوب مختلفة الأديان في الهند ، ولإزالة شبهاتهم حول هذا الدين مما افتري عليه من التطرف والإرهاب ، مع توعية الأمة المسلمة بأخطار ما شابها من البدع والخرافات ، بسبب ما اختلطوا بالأمم الأجنبية ، بالإضافة إلى إنشاء جو التسامح مع سائر الأديان للتعريف بالإسلام ، ولتجنب الصدامات الطائفية المعرقلة لسير الدعوة .

وقد دعي للمؤتمر من دولة الكويت كل من : المهندس / طارق العيسى رئيس مجلس إدارة جمعية إحياء التراث الإسلامي ، والشيخ / محمد الحمود النجدي رئيس لجنة البحث العلمي بجمعية إحياء التراث الإسلامي ، والدكتور وائل الحساوي رئيس تحرير مجلة الفرقان ، والأخ الفاضل إبراهيم الصالح وكيل وزارة الأوقاف الكويتية المساعد ، والأخ فلاح المطيري رئيس لجنة القارة الهندية ، والأخ الفاضل عبدالعزيز المفرج .
كما شارك من مملكة البحرين الشيخ النائب عادل المعاودة ، والدكتور عيسى المطوع .

 ويستهدف هذا المؤتمر إلى جانب الدعوة الخالصة للدين الحنيف الإعلام الصحيح لغير المسلمين عن موقف الإسلام حول الجهاد والدفاع عما رمي به من الاتهامات ، وبيان أن هذا الدين هو دين السلام والأمان والتطور وليس دين العنف والتطرف ، كما يبذل جهودا جهيدة لصيانة الفتية مما يتورطون فيه بغير علم ، من المبادئ الهدامة من الإلحاد والزندقة ، ويحذرون من الوقوع في  شراك الإرهابيين الذين يتبعون غير سبيل المؤمنين ، في الدعوة ومواجهة التحديات العصرية . 

يستغرق المؤتمر أربعة أيام من 31 يناير إلى 3 فبراير 2007م حيث يجري فيه مناقشات هامة حول موضوعات عديدة عن دين الإسلام وقضايا المسلمين وأوضاعهم الراهنة تحت إشراف كبار العلماء والمفكرين من داخل الهند وخارجها.
وتمهيدا لنشر دعاية هذا المؤتمر ولإيصال دعوته مباشرا إلى الناس لا يزال أعضاء المنظمات يوزعون الكتيبات الدينية والأقراص المدمجة المحتوية على الخطب الإسلامية في دورها في ربوع جنوب الهند بدون تمييز بين الملل والنحل، وذكر التجارب الرائعة الناتجة من  المؤتمرات السابقة .
ونظرا لتجاوب الناس تجاه نداء الأعضاء إلى المؤتمر ، وتطلعهم البالغ إلى شعاره الملموس ، ينتظر في هذا المؤتمر حضور نصف مليون نسمة تقريبا من سكان هذه الولاية وما يجاورها من جنوب الهند.

تأثير الحركة السلفية المباركة في ولاية كيرالا :
 
أجمع المؤرخون على أن الإسلام قد دخل إلى ولاية كيرالا الواقعة على شاطئ بحر العرب في جنوب الهند في عهد الصحابة ، ثم بأيدي تجار العرب ،  ومعظم سكان هذه الولاية حاليا هم الهندوكيون ، يليهم المسلمون ، ثم النصارى ثم الأديان الأخرى على الترتيب ، وقد تمكن من اعتنق دين الإسلام من دعاة العرب أن يتمسك بالعقيدة الإسلامية السمحة الخالصة من شوائب الشرك والبدع والخرافات ، ولكن بمضي الزمان قد دبت إليهم العقائد الفاسدة ، والأعمال الشركية من الأمم غير المسلمة حتى صار نفر من المسلمين يستغيثون بالموتى ، ويشدون الرحال إلى أضرحتهم ليقربوهم إلى الله زلفى !! حاسبين أنهم يحسنون صنعا !!

نظرا لهذه الحالة المؤسفة للأمة قام بعض العلماء لإصلاح عقيدة المسلمين وأسسوا جمعية باسم "جمعية العلماء بكيرالا" عام 1934م ، وتحت إشراف هذه الجمعية يعمل جميع المنظمات السلفية في كيرالا، والسلفيون المصلحون في كيرالا يعرفون باسم  " المجاهدين " لأنهم يوجهون  أكبر همهم للجهاد في سبيل الله ضد البدع والخرافات بأقلامهم وألسنتهم.
وقد اقتصرت عضوية جمعية العلماء على العلماء فحسب ، وقد شكلت تحت إشرافها جمعية باسم "ندوة المجاهدين بكيرالا" حيث تضم في عضويتها الأفراد من شتى مجالات الحياة .
وتقوم هذه المنظمة جميع ما يحتاج الأمة المسلمة من بناية المساجد والمدارس الإسلامية والعصرية والكليات الشرعية والعربية والجامعات الإسلامية ونشر الكتب والمجلات الإسلامية فضلا عما تجمع من الزكاة والصدقات وتصرفها في الأعمال الخيرية والنشاطات الدعوية والتربوية .
وشكلت ندوة المجاهدين ثلاث منظمات فرعية  لإجراء أنشطتها في شتى جوانب المجتمع ؛ وهي جناحها الشبابي باسم "إتحاد الشبان المجاهدين" وجناحها الطلابي باسم "حركة الطلبة المجاهدين" ووحدة النساء باسم "حركة نساء المسلمات والطالبات".

 فهذه الجمعيات الخمسة التي تعرف الآن بالمنظمات السلفية ، وقد نجحت نجاحا ملحوظا في سعيها حتى أنها أخرجت إلى الآن آلاف من المسلمين من ظلمات البدع والخرافات ، وأنقذت مئات من الهندوكيين من وثنيتهم ، وأرشدت غير قليل من النصارى إلى كلمة سواء بينا وبينهم ألا نعبد إلا الله ، كما أنها  تقتدي في أنشطتها بمنهج السلف في أولوية الدعوة.
ومن إحدى وسائلها الدعوية إجراء المؤتمرات الهائلة العامة ، حيث يتمكن أن يشترك فيها من يريد من أهل هذه البلدة . 
وقد عقدت ندوة المجاهدين في العقود الثلاثة الماضية ستة مؤتمرات عامة في مختلف مناطق هذه الولاية ، حيث اشترك فيها ملايين من شتى أجناس أهالي كيرالا وقد أدت هذه المهمة بقدر على ما كاهلنا من واجبات الدعوة إلى الله ، ومما يلفت النظر إلى  أنه تتزايد أعضاء هذه المنظمات بعد كل مؤتمر ويجذب آلاف من الناس إلى الحركة الإصلاحية ويتقدم غير قليل من الهندوكيين والنصارى وسائر الأديان إلى اعتناق الإسلام، تركيزا على إبلاغ رسالة الدين إلى غير المسلمين اختير شعار هذا المؤتمر باسم " بلاغ الباري لنجاة الأنام".  

T.K.Yoosuf
M.U.A.College
Pulikkal – 673 637
Malappuram Dist
Kerala, India.
Phone: 9349798262,
E-MAIL:
هذا البريد محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته

 
< السابق   التالى >
 
 

           قبس من القرآن
 
في الكتاب العزيز غنية عما سواه

في الكتاب العزيز غنية عما سواه  


قال تعالى ( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىٰ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )(51) (العنكبوت) .

قال الحافظ ابن كثير : ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُبَيِّنًا كَثْرَة جَهْلهمْ وَسَخَافَة عَقْلهمْ ، حَيْثُ طَلَبُوا آيَات تَدُلّهُمْ عَلَى صِدْق مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا جَاءَهُمْ ، وَقَدْ جَاءَهُمْ بِالْكِتَابِ الْعَزِيز الَّذِي لَا يَأْتِيه الْبَاطِل مِنْ بَيْن يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفه ، الَّذِي هُوَ أَعْظَم مِنْ كُلّ مُعْجِزَة ، إِذْ عَجَزَتْ الْفُصَحَاء وَالْبُلَغَاء عَنْ مُعَارَضَته ، بَلْ عَنْ مُعَارَضَة عَشْر سُوَر مِنْ مِثْله ، بَلْ عَنْ مُعَارَضَة سُورَة مِنْهُ فَقَالَ تَعَالَى : ( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْك الْكِتَاب يُتْلَى عَلَيْهِمْ ) أَيْ : أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ آيَة أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْك الْكِتَاب الْعَظِيم ، الَّذِي فِيهِ خَبَر مَا قَبْلهمْ ، وَنَبَأ مَا بَعْدهمْ وَحُكْم مَا بَيْنهمْ ، وَأَنْتَ رَجُل أُمِّيّ لَا تَقْرَأ وَلَا تَكْتُب ، وَلَمْ تُخَالِط أَحَدًا مِنْ أَهْل الْكِتَاب ، فَجِئْتهمْ بِأَخْبَارِ مَا فِي الصُّحُف الْأُولَى بِبَيَانِ الصَّوَاب مِمَّا اِخْتَلَفُوا فِيهِ ، وَبِالْحَقِّ الْوَاضِح الْبَيِّن الْجَلِيّ .
 
وَروى الْإِمَام أَحْمَد : عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا مِنْ الْأَنْبِيَاء مِنْ نَبِيّ إِلَّا قَدْ أُعْطِيَ مِنْ الْآيَات مَا مِثْله آمَنَ عَلَيْهِ الْبَشَر وَإِنَّمَا كَانَ الَّذِي أُوتِيته وَحْيًا أَوْحَاهُ اللَّه إِلَيَّ فَأَرْجُو أَنْ أَكُون أَكْثَر تَابِعًا يَوْم الْقِيَامَة " أَخْرَجَاهُ 
 


وَقَدْ قَالَ اللَّه تَعَالَى ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَة وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) أَيْ إِنَّ فِي هَذَا الْقُرْآن لَرَحْمَة ، أَيْ بَيَانًا لِلْحَقِّ وَإِزَاحَة لِلْبَاطِلِ ، وَذِكْرَى بِمَا فِيهِ حُلُول النِّقْمَات وَنُزُول الْعِقَاب بِالْمُكَذِّبِينَ وَالْعَاصِينَ ، لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ .

وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلم : " ما بقي شيءٌ يُقرب من الجنة ، ويُباعد من النار ، إلا وقد بُين لكم " رواه الطبراني .

التفاصيل
 
 
 


           اخترنا لك
 
دُروسٌ وعِبر في ذكرى العُدوان الغاشم

دُروسٌ وعِبر في ذكرى العُدوان الغاشم



فأولا : نحمد الله عز وجل أن يسر لنا تحرير بلادنا من العدو الظالم المعتدي ، في فترة قصيرة ، ونشكر الله تعالى على ذلك ، ونحمده حمداً كثيراً طيباً ، وقد قال سبحانه : ( لئن شكرتم لأزيدنكم ) إبراهيم : 7 .
وقال سبحانه : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ ) الطلاق : 3.
وقال عز وجل : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا ) الطلاق : 4.

ونسأله سبحانه أنْ يضاعف الأجر والثواب ، لكل من ساهم وأعان من إخواننا من دول المسلمين ، بنفسه وماله ، الذين وقفوا الوقفة الأخوية في هذا الأمر العظيم ، وأنْ يجزيهم خير الجزاء ، وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية وبقية دول الخليج العربي ، فكانوا كما قال الله عز وجل : ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) التوبة : 71 .

ونسأل الله تعالى أنْ يوفّق المسلمين جميعاً لكل ما فيه رضاه دوما ، حكاما ومحكومين ، متآلفين متكاتفين ، غير متفرقين ولا متباغضين ، كما أمرنا سبحانه فقال : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ * وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا) آل عمران : 102-103.
التفاصيل
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة