مواقيت المسلم

الكويت-الكويت
 الصلاة الوقت
الفجر 04:54
الإشراق 06:17
الظهر 11:34
العصر 14:32
المغرب 16:52
العشاء 18:10
منتصف الليل 22:53
الثلث الأخير 00:53
بحسب:
منظمة المؤتمر الإسلامي
 
 

دخول الأعضاء






هل فقدت كلمة المرور؟
ليس لديك حساب سجل الآن
 
 
 
الرئــيـسيـــــة arrow الـفــــــتـاوى arrow حديث صلاة المرأة عند طهرها ؟!
 
الثلاثاء, 03/ربيع أول/1439 , 21/نوفمبر/2017
 
 
    حديث صلاة المرأة عند طهرها ؟! طباعة ارسال لصديق
25/05/2011

حديث صلاة المرأة عند طهرها ؟!

السؤال :

ما صحة هذا الحديث :
عن النبي صلى الله عليه وسلم : إذا اغتسلت المرأة من حيضها،

وصلت ركعتين تقرأ فاتحة الكتاب وسورة الإخلاص ثلاث مرات في

كل ركعة غفر الله لها كل ذنب عملته من صغيرة وكبيرة ولم تكتب

عليها خطيئة إلى الحيضة الأخرى وأعطاها أجر 60 شهيدا وبنى لها

مدينة في الجنة وأعطاها بكل شعرة على رأسها نورا ، وإن ماتت إلى

الحيضة ماتت شهيدة .

فقد انتشر في المنتديات على النت واجهزة الهاتف

وجزاكم الله خيرا

الجواب :

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه
أما بعـد :

فهذا الحديث لا أصل في شيء من كتب السنة لا في الصحيح ولا في

السنن ولا المسانيد ، ولا هو موجود فيما نعلم في الكتب التي أفردت

للضعيف والموضوع ، فيظهر أنه حديث مكذوب مختلق ، ومن له 

عناية بعلم الحديث يرى أن أمارات الوضع بادية عليه .
لذا : لا تحل روايته ولا نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

 ونحذر المسلمين من التساهل في رواية الأحاديث ونسبتها إلى النبي

صلى الله عليه وسلم ، وألا ينشروا من الأحاديث إلا ما تأكدوا من

صحته وثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد حذر نبينا من

الحديث عنه ، فقال صلى الله عليه وسلم : " إن كذباً علي ليس ككذب

على غيري ، وليس ككذبٍ على أحد ، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ

مقعده من النار ". متفق عليه

وقال صلى الله عليه وسلم : " من حدث عني بحديث يرى أنه كذب ، فهو أحد الكاذبين " . رواه مسلم في المقدمة .


لإن الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دين وشريعة ، وأمره وخطره عظيم .
وعليهم أن يرجعوا في معرفة ذلك إلى أهل الحديث والعلم ، أو كتب الحديث النبوي ، التي بينت الأحاديث الضعيفة .
ككتاب : المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة ، للحافظ السخاوي .
صحيح الجامع الصغير وزيادته ، وضعيفه ، أو سلسلة الأحاديث الصحيحة والضعيفة للعلامة الألباني .
وغيرها من كتب الحديث

والله أعلم.

 

 
< السابق   التالى >
 
 

جميع الحقوق محفوظة